Tuesday 11 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
طیار - منذ 5 أشهر

لا يكاد التصعيد يخفّ على جبهة إلا ويشتعل على أخرى



«لا يكاد التصعيد يخفّ على جبهة إلا ويشتعل على أخرى».. بهذه العبارة اختصرت مصادر مُطلعة على حراك التأليف المشهد السياسي في معرض تأكيدها لـ«المستقبل» استمرار المراوحة في الأفق الحكومي تحت وطأة «عدم إحراز أي خرق في جدار العُقد المطروحة على بساط البحث بين الأفرقاء»، مشددةً في المقابل على أنّ الرئيس المكلّف سعد الحريري يعمل على استكمال مشاوراته مع المكونات السياسية المعنية بالتشكيلة الحكومية تمهيداً لزيارته قصر بعبدا، وسط جهود حثيثة يبذلها في سبيل «ضبط الخطاب السياسي ووقف التصعيد باعتبارها أرضية أساس

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

التصعيد

 | 

ويشتعل

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر