Saturday 15 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
طیار - منذ 7 أشهر

خضرا في عشاء لابورا: الوحدة المسيحية تضمن وحدة الوطن ولن نقبل بعد اليوم بأن تمس



عشر سنوات مرّت، 3650 يوماً عبروا، 55 ألف ساعة عمل متواصلة خدمت لابورا خلالها أكثر من 172,000 ألف شخص، أي أكثر من ثلاثة أشخاص في كل ساعة عمل. كل هذا واكبه تطور للقضية التي حملتها لابورا والتي تحولت من غياب فاضح عن الدولة، إلى هاجس يومي للعودة والتوازن .
أوّلاً: الإنسان أوّلاً

عشر سنوات من العمل تؤكّد لنا أنّ وحدَهُ الإستثمار في الإنسان ناجح ومربح، وأنّ قمّة العبادة هي خدمة الإنسان.
نقول هذا لا لنفتخر في ما حققناه من نتائج وإنجازات، بل لنظهر مجد الرب يسوع المسيح ومجّانيّته

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

لابورا

 | 

الوحدة

 | 

المسيحية

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر