Thursday 21 June 2018
Contact US    |    Archive

في حضرة الدم تسقط كل الفصاحة والبلاغة

بينما كان البيت الأسود يعلن القدس عاصمة لإسرائيل كان طفل غزيّ يصرخ وهو يجتاز الحدود بفرح (مرقوا.. مرقوا). هذا الطفل لم يرَ القدس، وراهن العدوُّ على ذبول ذاكرته.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

ميركل في بيروت

- القوات اللبنانیه
هشتک:   

حضرة

 | 

الدم

 | 

تسقط

 | 

الفصاحة

 | 

والبلاغة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
لبنان