Saturday 19 January 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
الجزيرة.نت - منذ 8 أشهر

في حضرة الدم تسقط كل الفصاحة والبلاغة

بينما كان البيت الأسود يعلن القدس عاصمة لإسرائيل كان طفل غزيّ يصرخ وهو يجتاز الحدود بفرح (مرقوا.. مرقوا). هذا الطفل لم يرَ القدس، وراهن العدوُّ على ذبول ذاكرته.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الفصاحة

 | 

والبلاغة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر