Wednesday 16 January 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
طیار - منذ 8 أشهر

أكبر من تأليف حكومة وأبعد ( بقلم جوني منير)



  حتى الآن لم يتعدَّ تأثير العقوبات الجديدة على مسؤولي «حزب الله» إطارَه المعنوي، فهي ليست «العقوبات» الأولى على أفراد منه، وسبق أن تمّ استيعاب آثارها وبالتالي تجاوزُها.
حتى الآن يبدو المقصود من «الدفعة» الجديدة للعقوبات توجيه رسائل متعددة الى «حزب الله»، تبدأ من الساحة الاقليمية، وتحديداً السورية، وتنتهي في الساحة اللبنانية وهي المقصودة أساساً من رسائل العقوبات. فما إن أُعلنت نتائج الانتخابات النيابية حتى بادرت الاوساط الديبلوماسية العربية الى وضع استنتاج واحد: «حزب الله» حقّق انتصاراً كب

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

تأليف

 | 

حكومة

 | 

وأبعد

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر