Monday 21 January 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
البوابه لبنان - منذ 8 أشهر

أما آن للقاتل اللص ان يستريح..

تأهب عسكري إسرائيلي بين الحين والآخر، وبشكل متواصل، يجعل الجنود على الرغم من تفوقهم التقني فريسة للقلق والخوف، فهم.. على الرغم من إمعانهم في قتل الفسلطينيين، يعرفون أنهم إن غفلوا أو التفتوا يمكن ان يستهدفوا.. فحالهم حال اللص القاتل الذي يعرف ان الارض التي يقف عليها ليست له، والنسيم ليس له والريح لا تهب، إذ تهب لصالحهم، خصوصاً حين تشتعل الاطارات او حرائق الطائرات الورقية. © 2018 البوابة (www.albawaba.com)

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

للقاتل

 | 

يستريح

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر