Wednesday 15 August 2018
Contact US    |    Archive

أما آن للقاتل اللص ان يستريح..

تأهب عسكري إسرائيلي بين الحين والآخر، وبشكل متواصل، يجعل الجنود على الرغم من تفوقهم التقني فريسة للقلق والخوف، فهم.. على الرغم من إمعانهم في قتل الفسلطينيين، يعرفون أنهم إن غفلوا أو التفتوا يمكن ان يستهدفوا.. فحالهم حال اللص القاتل الذي يعرف ان الارض التي يقف عليها ليست له، والنسيم ليس له والريح لا تهب، إذ تهب لصالحهم، خصوصاً حين تشتعل الاطارات او حرائق الطائرات الورقية. © 2018 البوابة (www.albawaba.com)

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

حمص مقرمش بالعسل

- البوابه لبنان
هشتک:   

أما

 | 

للقاتل

 | 

اللص

 | 

يستريح

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

امبراطور اليابان نادم

- البوابه لبنان

حبنا لـ”لبنان” من طرف واحد

- القوات اللبنانیه

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع