Friday 20 July 2018
Contact US    |    Archive
الجمهوریه
3 months ago

إكشفي الكذّاب من لغة جسده!

هذا زميل يتفوّه بكذبة بيضاء ليغطّي إهماله في العمل، وذاك جار يؤلّف مسرحية من الأكاذيب ليمنح نفسه الأهمية، فيسرد أقاصيص محض خيالية تروي انجازات لم يحققها يوماً... وهناك حبيب مزّيف، يريد الإيقاع بفتاة أعجبته، فينسج لها روايات الحبّ ممزوجة بفيض مشاعر وهمية ومديح مبالغ به، بهدف حملها إلى «سابع سماء»، قبل أن يرميها من فوق لتكتشف أنّه بنى لها قصوراً من الكلام الفارغ. فكيف يمكن كشف الأكاذيب؟

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

إكشفي

 | 

الكذّاب

 | 

لغة

 | 

جسده

 | 
مقدمة النشرة المسائية

مقدمة النشرة المسائية

- تلفزيون المستقبل
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

مقدمة النشرة المسائية

- تلفزيون المستقبل

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
لبنان