Friday 20 April 2018
Contact US    |    Archive

ضرب حتى الموت في البرازيل… علي ضاهر عانى ساعات على الطريق قبل اكتشاف الجريمة المروعة

كان عائداً إلى منزله حين اعترض طريقه مجرمون، أبرحوه ضرباً قبل ان يسرقوه ويفروا من المكان، تاركينه غارقاً بالدماء تحت جنح الظلام. ساعات وهو يئن على الطريق حتى عثر عليه احد المارة، ابلغ الشرطة والاسعاف، ليتم نقله الى المستشفى هو الشاب علي ضاهر ابن بلدة بليدا الجنوبية، الذي قاوم الموت ساعات قبل ان يستسلم له، ليكون ضحية جديدة من ضحايا لبنان في بلاد الاغتراب. مكمن قاتل ضاهر الذي ولد وترعرع في البرازيل، التحف في الامس ترابها، ليرقد بسلام بعدما مرّ على هذه الحياة 21 عاماً، لم يتسن له خلالها تحقيق طموحه بانهاء درا

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

الحرب مع إيران أمر جيد

- القوات اللبنانیه

لا تنتخبوا «أجندة دينية»

- القوات اللبنانیه

الحرب على الساحة الرمزية

- القوات اللبنانیه

من “يعملق” جبران باسيل؟

- القوات اللبنانیه

قياسات الغوطة الكيماوية

- القوات اللبنانیه

ليبيا بعد حفتر

- جريدة الرقيب
هشتک:   

ضرب

 | 

حتى

 | 

الموت

 | 

البرازيل…

 | 

علي

 | 

ضاهر

 | 

عانى

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

ليبيا بعد حفتر

- جريدة الرقيب

من “يعملق” جبران باسيل؟

- القوات اللبنانیه

قياسات الغوطة الكيماوية

- القوات اللبنانیه

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

بالفيديو: قعدة نسوان

- صحيفة المدن

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
لبنان