Wednesday 28 June 2017
Contact US    |    Archive

أيها الجنرال… آن لصمتك أن ينتهي!

ابراهيم الأمين أيها الجنرال، الموثوق بتجربة الدم، والعرق، والموقف الصارخ أيها الجنرال، الخارج من أحياء البسطاء، محمولاً على أكتاف الجنود المضحّين، وشباب وصبايا الاحلام الحقيقية، والواصل بدعم أهل الوفاء الى حيث تستحق، أما آن لهذا الصمت أن ينتهي! الصمت عن عجز الجميع، بمن فيهم حزبك المتخبّط بتجربة جنينية كأنه لم يتعرف على الدولة أباً عن

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

أيها

 | 

الجنرال…

 | 

لصمتك

 | 

ينتهي

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

الأقسام - الدول
کل العناوین
لبنان