Friday 14 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
طیار - منذ 27 أيام

نائب وزير الخارجية الكويتي: لا خلافات مع مصر



سبوتنيك -  أكد نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، اليوم السبت، عدم وجود خلافات بين الشعبين الكويتي والمصري، لافتا إلى وجود تواصل مستمر مع السلطات المصرية، لاحتواء أي سوء فهم؛ وذلك بعد تصريحات لوزيرة الهجرة المصرية، نبيلة مكرم، استنكرت من خلالها الاعتداء على مواطنة مصرية بالكويت. وقال الجار الله، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، العلاقات بين البلدين والشعبين ضاربة في أعماق التاريخ، يرويها النيل العظيم في مصر، وفي الكويت نهر عارم من المحبة . وأضاف، معلقا على تغريدات في وسائل التواصل الاجتماعي بهذا الشأن، إن الشعبين لا يلتفتان الى تلك الاساءات التي تصدر عن اناس لا يمثلون إلا أنفسهم، واننا على تواصل مع الاشقاء في مصر، لاحتواء أي سوء فهم يمكن أن ينتج عن ذلك . وشن نواب في البرلمان الكويتي هجوما غير مسبوق، قبل عدة أيام، على وزيرة الهجرة المصرية، التي صرحت بأن كرامة المرأة المصرية خط أحمر ، على خلفية الاعتداء على مواطنة مصرية في الكويت. وقالت النائبة في مجلس الأمة الكويتي، صفاء الهاشم، أطلت علينا الأخت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج، بتصريح أفادت فيه، إن كرامة المصري، وبالأحرى كرامة المرأة المصرية خط أحمر، لكننا نحترم السلطة الكويتية والقضاء الكويتي على واقعة الاعتداء على فاطمة المواطنة المصرية في دولة الكويت . وأضافت، ‏عزيزتي وزيرة الهجرة، أو وزيرة الكرامة؛ طالما أن حضرتك تحترمين السلطة الكويتية والقضاء الكويتي، كان الأجدر بك عدم التطرق إلى مسألة الكرامة وأسلوب دغدغة المشاعر، كونك تعرفين حق المعرفة حرص السلطات الكويتية والقضاء الكويتي على كرامات الناس وانتصارهم على مر التاريخ للضعيف قبل القوي، ‏تحت رقابة سلطة الشعب وحرية الصحافة غير الموجهة، وفق درجات تقاضي تضمن كرامة حقوق المتضرر . وتابعت، قائلة، لا داعي للتكسب السياسي والإعلامي، من خلال الغمز واللمز، على الخشية من العبث في كرامات ناس أكرمناهم أكثر مما أكرمتهم بلدهم، حتى بات البعض منهم يتعدى الخط الأحمر للمواطن الكويتي، ‏ويعبث في مصير حياته اليومية والوظيفية . ‏ من جانبه، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأمة النائب عبد الكريم الكندري، لوسائل إعلام محلية، في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، إن كل من على أرض الكويت هم خط أحمر، والأمر لا يتعلق بالكرامة، فقضية ادعاء الوافدة المصرية محلها القضاء، كحال أي قضية أخرى . وكانت الخارجية المصرية أصدرت بيانا، الأحد الماضي، يكشف الإجراءات التي اتخذتها الوزارة، بعد الجدل الذي أثارته، في وقت سابق، قضية الاعتداء على سيدة مصرية بالضرب من قبل عدد من الكويتيات. وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، خالد يسري رزق، إن الوزارة كلفت على الفور القنصلية المصرية في الكويت بالتواصل مع صاحبة الفيديو، فاطمة عزيز، حيث قامت القنصلية باستقبالها وزوجها لتقديم أوجه الرعاية والدعم اللازمين، وأكدت لها على متابعة الواقعة مع السلطات الكويتية بشأن التحقيقات الجارية في هذا الصدد . وكانت السيدة قد تحدثت في مقطع فيديو على فيسبوك، قالت فيه، إنه تم الاعتداء عليها وعلى أطفالها من قبل سيدات كويتيات، وهو ما أثار غضب كثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضحت السيدة المصرية، أن الاعتداء عليها من قبل نساء كويتيات حدث على شاطئ البحر، بسبب طفلها، الذي كان يستقل دراجة هوائية على الطريق المخصص لذلك، فبادرت إحدى المواطنات الكويتيات بالاعتداء عليه وقذف الدراجة تجاهه. وقالت السيدة المصرية، في المقطع المصور، إن كل ما آلمني هو أن النساء الكويتيات قمن بالاعتداء وإيقاعي على الأرض والدوس بأقدامهن على وجهي وشد شعري، وتوعدت إحداهن بترحيلي من الكويت . وأضافت السيدة، بأنها متضايقة جدا من الطريقة، التي تم التعامل بها نحوها؛ غير أنها واثقة، أن القانون في الكويت سوف يعيد لها حقها وكرامتها .

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الخارجية

 | 

الكويتي

 | 

خلافات

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر