Thursday 17 January 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
صحيفة المدن - منذ 2 أشهر

سجون الأسد.. مراكز ثقافية

يدهشنا الضابط أولا بنبرته الأبوية المتسامحة ورفضه لكلمة سجين واستبدالها بكلمة نزيل، وهي مفردة تحيلنا إلى الفنادق وما تنطوي عليه من سياحة وترفيه، وخدمات أخرى، وفي المشابهة المضمرة ترجح كفة السجن بخدماته المجانية على الفنادق المدفوعة الأجر

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الأسد

 | 

مراكز

 | 

ثقافية

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر