Friday 16 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
طیار - منذ 9 أيام

هرج ومرج في ثانوية الآباء الأنطونيين في بعبدا والسبب: تخوف من صفقة



حالاتُ إغماء، بكاء، تكسيرُ اثاث المدرسة، هرج ومرج، هكذا بدى المشهد داخل حرم ثانوية الاباء الأنطونيين في بعبدا بعد ما تأكد الأساتذة كما الاهالي والطلاب من صحة قرار بيع أو تأجير الثانوية لصالح ليسيه عبد القادر التي عرضت على الأنطونية إستأجر الثانوية لنحو سبعة وعشرين عاما خالية من طلابها وأساتذتها  ورغم كل الجهود المبذولة لمنعنا من تصوير اجتماع نائب الرئيس العام للرهبنة الأنطونية بالأهالي والأساتذة، إلا أن صوتَ الأهالي وهتافَهم في نهاية الاجتماع نجحا في إيصال مطالبِهم: نريدُ الحقيقة لا التبريرات الواهية رحلة ضياع الأساتذة والأهل والطلاب الذين حتى اللحظة لا يعرفون حقيقة عملية البيع ان كانت ستحصُل أم لا، تعود الى ان المسؤولين عن المدرسة الذين لا يملكون توجّها واضحا حتى الساعة يستطيعون به مواجهة الاهالي واقناعِهِم رغم أن الرهبنة الأنطونية لم تنكر تلقيها عرضا للبيع أو الإيجار وعلى الفور توجه وفد من الأساتذة والأهالي إلى وزارة التربية لمعرفة مصيرِهم ولتوضيح حقيقية الموضوع  كل ما يهم الأساتذة والأهالي هو أولا إلغاء هذه الصفقة وثانيا وهو الاهم توضيح حقيقة ما يجري لهم، اذ ان السرية المعتمدة اصبحت غير مقبولة. فأين الوزارات المعنية من حماية الطلاب والمعلّمين من جشع إدارات المدارس وصفقاتها التجارية البحتة؟

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

ثانوية

 | 

الآباء

 | 

الأنطونيين

 | 

بعبدا

 | 

والسبب

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر