Saturday 17 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
طیار - منذ 3 أشهر

قصة خادم الأميرة ديانا الذي أوقفت الملكة إليزابيث محاكمتَه خشية الفضيحة.. سرق المئات من مقتنياتها الخاصة التي تكشف أسرار حياتها



عربي بوست - كان بول بوريل خادم الأميرة ديانا هو الشخص الوحيد خارج عائلتها الذي سُمح له بحضور الدفن في منزل عائلتها، وذلك بعد وفاتها في حادث سيارة بمدينة باريس في 31 أغسطس/آب 1997. وبعد الحادث بثمانية أشهر صرح بوريل قائلاً: «لن أقول قصتي أبداً أو أبيع أسراري ولن أخون الأميرة ديانا، لقد كان شرفاً وامتيازاً خدمة مثل هذه الإنسانة الملهمة والفريدة من نوعها، لذلك لن أخون أبداً الثقة التي وضعتها فيَّ». لكن حدثت لاحقاً مفاجأة في أغسطس/آب 2001، عندما ألقت قوات الشرطة البريطانية القبض على بول بوريل وبتفتي

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الأميرة

 | 

ديانا

 | 

أوقفت

 | 

الملكة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر