Friday 19 October 2018
Contact US    |    Archive

الرئيس اليمني يعين مقربين من سلفه صالح.. احتواء أم إعادة إنتاج؟

أثارت تعيينات الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، لشخصيات كانت مقربة من سلفه الراحل، علي عبدالله صالح، في مناصب حكومية مهمة، جدلا واسعا في أوساط عدة، لاسيما أن ارتباط أحد المعينين وهو حافظ معياد بهجمات على شباب ثورة 11 فبراير ـ اندلعت ضد صالح في العام 2011 – في بداياتها، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى. كما طرحت تساؤلات حول توجهات هادي، وهل هي احتواء أم إعادة إنتاج، بناء على ضغوط مورست عليه من قبل أطراف إقليمية، وربما دول في التحالف الذي تقوده السعودية؟

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

أدعية لتثبيت الحمل

- البوابه لبنان

«العدوى» من العراق إلى لبنان

- القوات اللبنانیه

بوتين: الروس “مكانهم الجنة”

- القوات اللبنانیه

اكتشاف علاج ثوري للصمم

- تلفزيون المستقبل

وسام الحسن.. لواء شهداء الوطن

- تلفزيون المستقبل

ماذا بعد تأليف الحكومة؟

- القوات اللبنانیه

19 فكرة تخلصك من الملل

- البوابه لبنان
هشتک:   

الرئيس

 | 

اليمني

 | 

يعين

 | 

مقربين

 | 

سلفه

 | 

صالح

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

سنّة 8 آذار خائبون.. وعاتبون

- القوات اللبنانیه

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

Huawei Y9 2019 أخيراً في الأسواق

- تلفزيون المستقبل

نصيحة قطرية للسعودية

- البوابه لبنان

مسيحيو لبنان رقم صعب عام 2040؟

- القوات اللبنانیه